آخر الأخبار
    برشلونة يتجرع الهزيمة الأولى هذا الموسم وميسي يضيع ركلة جزاء"        “شان” 2018: المغرب والسودان يعبران إلى ربع النهائي "        ميسي ينشر رسالة مؤثرة عن اعتزال رونالدينيو"        أغرب بطولة في العالم تضم فريقيْن فقط !!"        فقير يقود ليون للانفراد بوصافة “ليغ 1”"        والكوت يعزز صفوف إيفرتون"        أحمد بن علي ينتقل إلى كروتوني"        الرابطة الأولى: بث مباشر لثلاث مقابلات من الجولة 15"        زيدان: لا أرى ريال من دون كريستيانو !"        محاولات “بافارية” لاقناع هاينكس بتمديد عقده"        أوباميانغ في طريقه إلى آرسنال"        الاتحاد يضم زكريا اللافي "        الرابطة الثانية: برنامج مقابلات الجولة الـــ 14"        رفض احتراز اتحاد تطاوين ضد قوافل ڨفصة"        المنتخب الوطني يختتم تربصه بالدوحة"        تقييم حكام مرحلة ذهاب الرابطة الثالثة"        رونالدينيو يضع حداً لمشواره في الملاعب"        كأس أنكلترا: ليستر سيتي يتأهل بنكهة إفريقية"        مرسيليا ينتزع وصافة الــ”ليغ 1″"        رونالدو يرحل عن ريال مدريد بسبب ميسي !"        سنايدر: تمنيت اللعب إلى جوار ميسي"        من الذاكرة: “هاتريك” تارخي لريفالدو مع برشلونة !"        من الذاكرة: جنون الملعق البرتغالي بثلاثية رونالدو في مرمى السويد"        توقيع توأمة بين ترجي تونس و ترجي فلسطين"        تيفيز ساخراً: كنت في إجازة لــ 7 أشهر بالصين !"        رايولا يكشف: سانشيز ينتظر موافقة مخيتاريان !"        شقيقة رونالدو ترد على منتقديه برسالة مؤثرة"        كأس إسبانيا: دربيان كاتالوني ومدريدي مثيران"        الرابطة الأولى: البرنامج الجديد لمقابلات الجولة 15"        28 لاعباً في قائمة الاتحاد لكأس الكنفدرالية"    

مستر كوبر…الغاية لا تبرر الوسيلة !!

Tarek Itriss
مستر كوبر…الغاية لا تبرر الوسيلة !!

. نشرت في الكرة الإفريقية, الكرة العربية, الكرة العربية و الإفريقية, تصفيات كأس العالم 2018, مقالات الرأي, مونديال 2018 175 لاتعليقات

القاهرة- فووت سكوب/ طارق العتريس

رغم أنه يحقق المطلوب مع منتخبنا بطل أبطال إفريقيا التاريخي، إلا أن معظم المتابعين  من جماهير شعب مصر والأمة العربية الي حد الإجماع يرون أنه لا يحقق الطموح.

أتحدث هنا عن مدرب منتخبنا الأرجنتيني هيكتور كوبر الذي يقود الفراعنة بنجاح حتى الآن  رقميا في مشواره بتصفيات كأس العالم ,ونتفوق على كل المنافسين وأمامنا خطوة واحدة نحقق فيها الفوز أمام منتخب الكونغو ويتم إعلان تأهلنا رسميا إلي مونديال روسيا, بشرط تعثر  منتخب أوغندا على الأقل  بالتعادل أمام غانا، ورغم كل ذلك فنيا فان كوبر لايعجب احدا ولم يقنع أحدا ،وهو لا يزال يسير على النهج الميكافيللي الذى يرفع شعار ” الغاية تبرر الوسيلة”.

ولكن كرة القدم بالنسبة  لشعب مصر  فهي تعني له الفرجة والمتعة والحلاوة والجمال و الإثارة ،وأي شيء آخر عكس ذلك لا يرضينا و لا يمتعنا  ويجعلنا دائما غير مقتنعين بالأداء التجاري ويشعرنا بالقلق علي مستقبل منتخبنا في القادم من الأيام ،حتى و أن اضررنا إلى أن نرفع شعار ” التمثيل المشرف ” عندما تستعصى علينا الانجازات.

لأن منتخب مصر بالجيل الحالي من اللاعبين هم الأفضل والأكثر مهارة و احترافية بالمقارنة بمنتخبات الصف الأول في القارة السمراء حتى وان تفوقوا علينا البعض منهم في ثقافة الاحتراف الأوروبية  إلا أن كل كبار إفريقيا كرويا لا يزالون يحسبون ألف حساب لمنتخب الفراعنة وتاريخ مصر.

وعلى ذلك فلا يجوز ولن نقبل بأي حال أن يلجأ منتخبنا صاحب الاسم الكبير و التاريخ العريق إلى إستراتيجية أو تكتيك أو أسلوب دفاعي كلاسيكي أمام منتخبات اقل منا خبرة واحدث منا تاريخا ..

حتي وان تطورت بعض منتخبات إفريقيا الى مستويات أفضل عما كانت عليه منذ زمن قريب ،ولكن هذا ليس مبررا بأي حال لكي نرفع هذا الشعار الميكافيللي والجماهير المصرية لن تقبل هذه الفكر الدفاعي  حتي وان اعتمدنا عليه في مراحل سابقة ، لأنه فكر قد يناسب الصغار فقط وربما يحقق أهدافهم.

ولذلك فإنني بكل تواضع أؤكد أن  الغاية لا تبرر هذه الوسيلة السيئة التي تنتهجها يا سيد كوبر ، أعرف انك تحب مصر و شعبها ولقد ازددت احتراما في أعين كل المصريين عندما تابعناك وأنت تردد النشيد الوطني  بتلقائية غير مفتعلة وهذا كله نقدره لك، ولكن لا نرضى بآي حال أن يهان تاريخ منتخب مصر بهكذا ميكافيلية دفاعية ، لأن منتخبنا لا يزال وسيظل بطل أبطال إفريقيا، وحقائق الأرقام تؤكد انه بما يملكه لاعبو منتخبنا من مهارات خاصة وذكاء فطري مواهب وقدرات فردية وجماعية هم الأفضل، ومرة أخرى فمن العيب أن نرتدي قمصان المدافعين أمام منتخبات كانت في يوم ما تتمنى اللعب وديا مع مصر.

على السيد كوبر ومستشاريه ومترجميه  أن ينقلوا له نبض جماهير مصر بكل صدق وأمانة وعليه ان يتقبل النقد وعليه أن يراجع نفسه ويغير من قناعاته الدفاعية لكي تتبلور معه شخصية منتخب مصر الهجومية ، لأننا لا نتقبل بأي حال أن نشاهد منتخبنا هو يلعب معظم الدقائق التسعين كرة القدم بعرض الملعب أو للخلف وهو ما أكدته إحصائيات مباراتنا الأخيرة مع نظيره الأوغندي المتواضع ولم ننفذ إلا القليل من الاختراقات او التمريرات الأمامية او محاولات التسديد المتنوعة من خارج او داخل منطقة المرمي .

وبعيدا عن كل هذه الملاحظات لا يسعنى سوى أن أشيد بإدارة منتخبنا ومن قبلها إدارة اتحاد الكرة التي سارعت بوضع النقاط فوق الحروف وحسم الجدل الذي أثير في الأيام الأخيرة حول الاستغناء عن المدرب هيكتور كوبر ورفض كل الآراء التي تطالب بإقالة الرجل سواء بالتلميح أو التصريح ، لان التغيير في هذه التوقيت  سيتسبب في ضرر بالغ لمسيرة المنتخب قبل مباراة الكونغو المصيرية في المحطة قبل الأخيرة من التصفيات ، لأن عقد كوبر ممتد حتى نهاية كأس العالم في حال وصولنا رسميا إلى روسيا.

*أخيرا .. لم تعجبني ” افيهات ” أو قفشات الكابتن القدير مدحت شلبي خلال تعليقه على مباراة أوغندا الأخيرة ولا أدري ما هي علاقة الدبة باندا بأوغندا ، ولا أعرف من هم  ” الناس اللي بالي بالك ” الذين يريدون إفساد فرحة المصريين ؟

هل تقصد الالتراس أم “حد تاني”  ؟!

 

: نشر المقال Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterPrint this page
إقرأ أيضاً